منتديات فلسطيني و أفتخر

منتديات أبو عمار .. منتديات الوحدة الوطنية الفلسطينية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمير عبدالقادر الجزائري ، Prince Abdul Kader Algerian

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
al_mohajjer
مصمم المنتدى
مصمم المنتدى
avatar

الجنس : ذكر
البلد البلد : فلسطين
عدد المساهمات : 228
نقاط : 1567
تاريخ التسجيل : 30/10/2009

مُساهمةموضوع: الأمير عبدالقادر الجزائري ، Prince Abdul Kader Algerian   الثلاثاء مايو 10, 2011 11:06 am

الأمير عبد القادرالجزائري: المجاهد والشاعر


الأمير عبد القادر الجزائري :
ولد عبد القادر بن محي الدين بن مصطفى الحسني الجزائري ، في قرية ( القيطنة ) من قرى إيالة ( وهران ) شمال غرب الجزائر ، في (23 ) رجب (1222) ه الموافق ( 1807) م وتعلم في وهران وحج مع والده (1241ه) فزار المدينة المنورة ودمشق وبغداد ...
الاحتلال الصليبي الفرنسي للجزائر :
ولما احتلت فرنسا الجزائر (1830) أراد أهالي وهران مبايعة والده الشيخ ( محي الدين ) شيخ الطريقة الشاذلية(طريقة صوفية) ، لكنه اعتذر لكبر سنه ، فاتفق الوجهاء على ولده الأمير عبد القادر وكان عمره خمساً وعشرين سنة ، فسماه والده ( ناصر الدين ) ، وذلك بعد أن ظهرت عبقريته العسكرية في معركتي ( خنق النطاح ) وخاصة في الثانية عندما قسم جيشه إلى خمسة فرق ، فرقتان للقتال ، وفرقتان للدفاع ، وفرقة كمنت وراء العدو ، فاجأته عند تقهقره وأبادته عن آخره ، واستولت على السلاح والذخيرة ، وكان الأمير عبد القادر يتقدم الصفوف حتى أن فرسه أصيبت في الأولى بثماني رصاصات ، كما أصيبت بطعنة قاتلة في موقعة ( برج راس العيون ) .
وكان جيشه منظماً على غرار الجيوش الأوربية الحديثة آنذاك ، بلغ عدده في أحد الأوقات (15300) جندي ، قسمهم إلى ثلاثة أصناف : الراكبون وسماهم (الخيالة ) ، والمدفعيون وسماهم ( الرماة ) ، والمشاة وسماهم ( العسكر المحمدي ) . وكانت عاصمته مدينة ( معسكر ) في الغرب الجزائري ، وأحياناً مدينة ( تاكدمت ) في الغرب أيضاً .
جهاده ضد الفرنسيين :
1- كانت الفترة الأولى من (1832 ) وحتى (1839 ) وفيها احتل مدينة ( تلمسان ) واعترف له الفرنسيون بحكم غربي الجزائر ماعدا الساحل ، ثم عقدت معه معاهدة ( تفنا ) في (1938) وتخلت له عن حكم ( وهران ) .
2- المرحلة الثانية حيث حشدت له فرنسا (200) ألف جندي بقيادة ( بوجو ) الصليبي الحاقد على المسلمين ، فكانت ألأعمال الوحشية وسياسة الأرض المحروقة ، يقول ( سنت أرنو ) أحد معاوني ( بوجو ) : [ في ايار 1842 ، لقد كانت حملتنا تدميراً منظماً أكثر منها عملاً عسكرياً ، ونحن اليوم في وسط جبال ( مليانة ) لانطلق إلا قليلاً من الرصاص ، وإنما نقضي وقتنا في حرق جميع القرى والأكواخ ... ويقول أيضاً [ إن بلاد ( بن مناصر ) بديعة جداً ، لقد أحرقناها كلها ... كم من نساء وأطفال اعتصموا بجبال الأطلس المغطاة بالثلوج ، فماتوا هناك من الجوع والبرد .
وفي حادثة ( أولاد رياح ) عندما لجأ ألف مواطن جزائري إلى بعض الكهوف ، فانقض عليهم القائد الفرنسي ( بلسييه ) وأوقد النار على أفواه الكهوف ، فماتوا فيها اختناقاً ، وحيال ذلك تناقص سكان الجزائر من (4) مليون إلى ( 2 ) مليون خلال سبع سنوات فقط .
وأمام ذلك كان لابد من إيقاف الحرب ، وخاصة بعد أن هادن سلطان المغرب ( عبد الرحمن بن هشام ) الفرنسيين ، بعد أن هددوه باستعمال القوة ، وتعهد أن يتخلى عن مناصرة الأمير عبد القادر ويخرجه من بلاده ، واضطر الأمير عبد القادر للاستسلام في (1847 ) ونفي إلى (تطوان ) ومنها إلى ( أنبواز ) ثم استقر في دمشق (1271ه) وتوفي فيها عام (1883م ) .
الأمير عبد القادر الجزائري يحمي أهل الذمة في الشام :
في هذه الفتنة التي وقعت في بلاد الشام ، ذهب خلق كثير ، واستطاع الأمير عبد القادر أن ينقذ أكثر من خمسة عشر الفاً من النصارى بعث بهم إلى منازله التي غصت بهم .
حتى انه أخذ مفاتيح قلعة دمشق ، ووضع بها كافة نصارى البلد ، يقدم لهم الطعام والشراب على حسابه الخاص لمدة خمسة عشر يوماً ، وكان لذلك دور كبير في وقف الفتنة وإطفاء نارها ، ورجع عند ذلك عشرة آلاف جندي فرنسي إلى فرنسا بعد أن كانوا في مراكبهم يستعدون لنسف بيروت بقنابلهم المدمرة .
وكان لموقف الأمير عبد القادر الاسلامي الانساني صدى في هذه الفتنة ، صدى في الأوساط العالمية ، فأتته رسائل شكر مصحوبة بالأوسمة ، وشارات الفخر والتقدير ، من جميع ملوك ورؤساء الدول العالمية ، ونوهت به كبريات الصحف العالمية وأشادت بخصاله الكريمة ومواقفه الانسانية .
ولم يتصرف الأمير عبد القادر لأجل حماية النصارى إلا التزاماً بدينه الذي يقضي على المسلمين حماية أهل الذمة ، الذين يقطنون في بلاد المسلمين . والأمير عبد القادر متفقه في الدين ، ويعلم حدود ما أنزل الله ، ويعرف واجب المسلمين نحو أهل الذمة ، وهو توفير الأمن والحماية لهم ، وصون دمائهم وأموالهم وأعراضهم وكنائسهم وكل ماتم الاتفاق عليه في عقد الذمة .

لقد قاد الأمير المقاومة ضد الاستعماري الغاشم بعد أن بايعه أشراف قومه وأعيانهم على الجهاد والإمارة وشهد له جنرالات فرنسابالعبقرية العسكرية واعترفوا له بقدراته الفذة في الإدارة والتنظيم من خلال عشرات من الكتب سجلت سيرته بمختلف اللغات،كان رحمه الله رجل دولة وحد القبائل المختلفة بفعل فكره وسديد رأيه، وبث في روح أبنائها شرارة الجهاد واستعذاب الاستشهادفي سبيل الله. وتميزفي ظل أصعب الظروف التي فرضها المستعمر،على صلته بلغةالضاد وكان فارسا في مضمار الأدب شعرا ونثرا.
فقد كان الشعر عنده رسالة مجد للقيم العربية الإسلامية كما كان لدى كبارشعراء العروبة، بعد أن انتصر على أربعة جيوش فرنسية وعلى القبائل التي انضمت إليها قال مفتخرا متحمسا:

لنا في كل مكرمة مجال

لنا في كل مكرمـة مجـال** ومن فوق السماك لنا رجالُ

ركبنا للمكـارم كـل هـول *** وخضنا أبحراً ولها زجـال

إذا عنها توانى الغير عجـزاً ** فنحن الراحلون لها العجـال

سوانا ليس بالمقصـود لمـا ** ينادي المستغيث ألا تعالـوا

ولفظُ الناسِ ليس له مسمّـى ** سوانا والمنـى منّـا ينـال

لنا الفخر العميم بكل عصـرٍ ** ومصر هل بهذا مـا يقـال

رفعنا ثوبنا عن كـل لـؤمٍ ** وأقوالـي تصدّقهـا الفعـال.

ولو ندري بماء المزن يزري**لكان لنا على الظمإ احتمـال

ذُرا ذا المجد حقا قد تعالـت ** وصدقا قد تطاول لا يطـال

فلا جزعٌ ولا هلـعٌ مشيـنٌ *** ومنّا الغدرُ أو كذبٌ محـال

ونحلم إن جنى السفهاء يوماً **ومن قبل السؤال لنـا نـوال

ورثنا سؤددا للعـرب يبقـى** وما تبقى السماء ولا الجبال،

فبالجدّ القديم علـت قريـش ** ومنا فوق ذا طابـت فعـال

وكان لنا دوام الدهـر ذكـرٌ ** بذا نطق الكتاب ولا يـزال

ومنّا لم يزل في كل عصـرٍ ** رجالٌ للرجال هـمُ الرجـال

لقد شادوا المؤسّس من قديـم*بهم ترقى المكارم والخصال

لهم هممٌ سمت فـوقَ الثريـ**حماة الدين دأبهـم النضـال

لهم لسنُ العلوم لها احتجـا*وبيضٌ ما يثّلمهـا النـزال

سلوا تخبركم عنـا فرنسـا **ويصدق إن حكت منها المقال

فكم لي فيهم من يوم حـربٍ ** به افتخر الزمان ولا يـزال

وعلى غرار شعراء العرب يخاطب زوجته مصورا بطولته النضالية واستماتته ومواقفه الرجولية في مواجهة أعدائهيقول متباهيا:

تسائلني أم البنين.

تسائلني أم البنين وإنها

لتعلم من تحت السماء بأحوالي

ألم تعلمي يا ربة الخدر أنني

أجلي هموم القوم في يوم تجوالي

وأغشى مضيق الموت لا متهيبا

وأحمى ذمار الحي في يوم تهوال

أمير إذا ما كان جيشي مقبلا

وموقد نار الحرب إذ لم يكن صالي

وبي تتقي يوم الطعان فوارس

تخالينهم في الحرب أمثال أشبال

وعني سلي جيش الفرنسيس تعلمي

بأن مناياهم بسيفي وعسالي

سلي الليل عني كم شققت أديمه

على ضامر الجنبين معتدل عال

سلي البيد عني والمفاوز والربى

وسهلا وحزنا كم طويت بترحالي

فما همتي إلا مقارعة العدا

وهزمي أبطالا شدادا بأبطالي

فلا تهزئي بي واعلمي أنني الذي

أهاب ولو أصبحت تحت الثرى بالي

و خلال رحلة الصيد في الفلواتيقول:في وصف جمال الباديةوكرم أهلها

يا عاذرا لامرئ قد هام في الحضر

وعاذلا لمحب البدو والقفر

لا تذممن بيوتا خف محملها

وتمدحن بيوت الطين والحجر

فيا لها وقفة لم تبق من حزن

في قلب مضنى ولا كَدّاً لذي ضجر

نباكر الصيد أحيانا فنبغته

فالصيد منا مدى الأوقات في ذعر

يوم الرحيل إذا شدت هوادجنا

شقائق عمها مزن من المطر

نلقى الخيام وقد صفت بها فغدت

مثل السماء زهت بالأنجم الزهر

الحسن يظهر في بيتين رونقه

بيت من الشِّعر أو بيت من الشَّعَر.

وفي غربنه يمزج الشاعر حنينه إلى أهله ، بذكريات بطولاته،يقول:

حنيني ، أنيني، زفرتي ومضرتي

دموعي، خضوعي،قد أبان الذي عندي

ومن عجب صبري لكل كريهة




وحملي أثقالا تجل عن العد


ولست أهاب البِيض كلا ولا القنا

بيوم تصير الهام للبِيض كالغمد

ولا هالني زحف الصفوف وصوتها

بيوم يشيب الطفل فيه مع المرد

وأرجاؤها أضحت ظلاما وبرقه

سيوفا وأصوات المدافع كالرعد.

شخصية الأميرعبد القادرمن الشخصيات العظيمة في التاريخ الاسلامي والانساني وأنا أعتز به كجزائرية وأعتقدأنه مصدر فخر واعتزاز لكل مسلم ومسلمة أيضا( رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وجزاه عنا خير الجزاء)
جمعت معلومات الموضوع من منتديات الشروق أونلاين ولمن أراد الاستزادة فهناك مراجع كثيرة منها كتب الدكتور أبو القاسم سعد الله:
حياة الأمير عبد القادر وهو ترجمة لكتاب شارل هنري تشرشل عن الأمير عبد القادر
أبحاث وآراء في تاريخ الجزائر الجزء الأول
تاريخ الحركة الوطنية الجزائرية الجزء الأول
تاريخ الجزائر الثقافي الجزءالخامس
أتمنى أن ينال الموضوع إستحسانكم ورضاكم والسلام عليكم









_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأمير عبدالقادر الجزائري ، Prince Abdul Kader Algerian
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فلسطيني و أفتخر :: منتدى المنوعات :: شخصيات عالمية و تاريخية-
انتقل الى: