منتديات فلسطيني و أفتخر

منتديات أبو عمار .. منتديات الوحدة الوطنية الفلسطينية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 11 نوعا من الغذاء .. يساعد على خفض الكوليسترول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
al_mohajjer
مصمم المنتدى
مصمم المنتدى
avatar

الجنس : ذكر
البلد البلد : فلسطين
عدد المساهمات : 228
نقاط : 1567
تاريخ التسجيل : 30/10/2009

مُساهمةموضوع: 11 نوعا من الغذاء .. يساعد على خفض الكوليسترول   الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:18 am




إن كان غذاؤك يزيد من مستوى الكولسترول لديك، فإن بإمكانه أيضا خفضه!
من السهل جدا أن يقود غذاؤك إلى حدوث مستويات مخيفة من الكولسترول، إلا أن العكس صحيح أيضا، إذ إن تغيير أنواع الغذاء التي تتناولها بمقدوره تخفيض مستوى الكولسترول، وتحسين مستويات الدهون التي تطفو في مجرى الدم لديك.
ولأجل ذلك، ينبغي عليك اعتماد استراتيجية من شقين: الأول إضافة الغذاء الذي يقلل من مستوى الكولسترول المنخفض الكثافة LDL، وهو الكولسترول الضار الذي يحمل دقائق وجزيئات تساهم في تصلب الشرايين الذي يؤدي إلى حدوث الانسدادات فيها.
وفي نفس الوقت ينبغي تنفيذ الشق الثاني وهو الحدّ من تناول الغذاء الذي يزيد من مستويات هذا الكولسترول الضار.

الحبوب والخضروات

وتقلل مختلف أنواع الغذاء من مستوى الكولسترول بطرق مختلفة، إذ يقدم بعضها الألياف الذائبة التي تربط الكولسترول ومواده الأولية (أو أسلافه)، الموجودة داخل الجهاز الهضمي وتسحبها إلى خارج الجسم قبل أن يتغلغل إلى الدورة الدموية.
ويقدم قسم من أنواع الغذاء للجسم بعض الدهون المتعددة غير المشبعة التي تخفض مباشرة الكولسترول الضار LDL، بينما يحتوي البعض الآخر على كميات من الستيرول sterol و«الستانول» stanol النباتيين، التي تمنع الجسم من امتصاص الكولسترول.
- الشوفان: إن أول خطوة سهلة لتحسين مستوى الكولسترول لديك، هي تناول طبق من مقرمشات الشوفان في الصباح.
وسيمنحك ذلك 1 إلى 2 غرام من الألياف الذائبة، أضف موزة أو بعضا من حبات الفراولة إلى الطبق ليزداد وزن تلك الألياف بنصف غرام.
وتوصي الإرشادات الحديثة بالحصول على 20 إلى 35 غراما من الألياف يوميا، منها 5 إلى 10 غرامات على الأقل من الألياف الذائبة (يتناول الفرد الأميركي في المتوسط نصف هذه الكمية).
- الشعير والحبوب الكاملة الأخرى: يمكن للشعير والحبوب الكاملة الأخرى، مثلها مثل الشوفان ونخالته، أن تساعد في خفض خطر أمراض القلب، بالدرجة الرئيسية من خلال توفيرها للألياف الذائبة.
- البقول: وهي غنية بالألياف الذائبة على وجه الخصوص، كما أن الجسم لا يهضمها بسرعة، الأمر الذي يعني أنك ستشعر بالامتلاء لفترة أطول بعد تناول وجبة منها.
وهذا هو أحد أسباب فوائد البقول للأشخاص الذين يرومون إنقاص وزنهم.
والبقول بأنواعه الكثيرة المتنوعة ـ من الفاصولياء والباقلاء والعدس وغيرها ـ ومع تنوع طرق طهيها وتحضيرها، هي غذاء متعدد الجوانب.
- البامية والباذنجان: هذان هما نوعان من الخضروات اللذان لا يملكان سعرات حرارية كثيرة، وهما مصدران جيدان للألياف الذائبة.
- المكسرات: أظهر عدد من الدراسات أن تناول اللوز، الجوز، الفول السوداني، وأنواع المكسرات الأخرى مفيد للقلب.
وتناول أونصتين (الأونصة 28 غراما تقريبا) من المكسرات يوميا بمقدوره خفض الكولسترول LDL قليلا بنسبة 5 في المائة، كما تمتلك المكسرات عناصر غذائية إضافية تحمي القلب بوسائل أخرى.


الزيوت والفواكه والسمك

- الزيوت النباتية: إن استعمال الزيوت النباتية مثل زيت الكانولا canola، زيت عباد الشمس، زيت القرطم safflower وغيرها بدلا من الزبدة والشحوم أو المرغرين في الطبخ أو على المائدة، يساعد على خفض الكولسترول الضار LDL.
- التفاح، العنب، الفراولة، الحمضيات: هذه الفواكه غنية بمادة البكتين pectin، وهي نوع من الالياف الذائبة التي تقلل من مستوى LDL.
- الغذاء المعزز بالستيرول والستانول: مواد الستيرول والستانول، تستخلص من النباتات وتعزز قدرة الجسم على التخلص من الكولسترول الوارد من الغذاء.
وتقوم الشركات الغذائية بإضافتها إلى أنواع الغذاء ابتداء من المرغرين وانتهاء بعصير البرتقال والشوكولاته، كما أنها متوفرة في مكملات غذائية.
ويؤدي الحصول على 2 غرام من الستيرول أو الستانول إلى إمكانية خفض الكولسترول الضار LDL بنسبة تصل إلى 10 في المائة.
- فول الصويا: إن فول الصويا والأغذية المنتجة منه، مثل التوفو tofu وحليب الصويا، كانت تصور يوما ما بأنها وسيلة جبارة لخفض الكولسترول.
إلا أن التحليلات تشير إلى أن تأثيرها أقل من ذلك ـ إذ إن تناول 25 غراما من بروتين الصويا يوميا (أي ما يعادل 10 أونصات ـ 280 غراما ـ من التوفو، أو كوبين ونصف من حليب الصويا) بمقدوره خفض الكولسترول LDL بنسبة تتراوح بين 5 و6 في المائة.
- السمك الدهين: إن تناول السمك مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع بمقدوره خفض الكولسترول بطريقتين: الأولى بتعويضه للحوم، التي تحتوي على دهون تزيد من مستوى الكولسترول LDL، وثانيا بمنح الجسم دهون «أوميغا ـ 3» الخافضة للكولسترول LDL.
كما تخفض «أوميغا ـ 3» من مستوى الشحوم الثلاثية triglycerides في مجرى الدم إضافة إلى أنها تقي القلب بمساعدتها على درء حدوث إيقاع غير طبيعي لنبضاته.
- مكملات الألياف: إن هذه المكملات هي من الوسائل الأقل جاذبية للحصول على الألياف الذائبة، وملعقتان كبيرتان من منتجات نبات السيليوم psyllium التي توجد في أنواع من المواد الملينة التي تزيد من كتلة الفضلات، تقدم 4 غرامات من الألياف الذائبة.



غالبا ما يرتفع مستوى الكولسترول الضار LDL، بينما ينخفض مستوى الكولسترول العالي الكثافة (الحميد) HDL، بسبب النظام الغذائي أو نمط الحياة غير الصحيين.
وتلعب الجينات دورا في ذلك ـ فبعض الناس مبرمجون جينيا لاستجابة أجسامهم بسرعة لما يتناولونه من الغذاء ـ إلا أن الجينات شيء لا يمكن تغييره.
ولذا عليك التوجه لتغيير بعض التوجهات التي يمكنك تغييرها، واليك أربعة منها:
- الدهون المشبعة: إن الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم الحمراء، الحليب ومنتجات الألبان، وفي جوز الهند وزيت النخيل palm oil، تقوم مباشرة بزيادة مستوى الكولسترول الضار LDL.
ولذا فإن إحدى طرق خفض هذا الكولسترول هي الحدّ من تناول الدهون المشبعة.
حاول استبدال لحم البقر المفروم بنوع آخر قليل الدهن، واستبدال الحليب الكامل الدسم بآخر منزوع الدسم، واستبدال الزبدة أو المرغرين بزيت الزيتون، واستبدال الدجاج أو السمك المقلي بأنواع مشوية منها.
- الدهون المتحولة: إن الدهون المتحولة هي نواتج ثانوية من معادلة كيميائية تقوم بمنع فساد الزيوت النباتية السائلة وذلك بتحويلها إلى دهون من المرغرين الجامد.
وتزيد الدهون المتحولة من مستوى الكولسترول الضار LDL، ويساوي ضررها ضرر الدهون المشبعة، كما أنها تقلل من مستوى الكولسترول HDL الحميد، وهي تزيد الالتهابات كما تزيد من احتمال حدوث الجلطات داخل الأوعية الدموية.
ويوصي معهد الطب بألا يزيد مقدار تناول الدهون المتحولة عن 2 غرام يوميا، وكلما قل تناولها كلما كان ذلك أفضل.
ورغم أن الدهون المتحولة كانت شائعة الاستخدام فإن الشركات الغذائية تتوجه حاليا لوضع بدائل عنها.
- الوزن والتمارين الرياضية: أن البدانة والخمول البدني يؤثران على حركة الدهون في الدورة الدموية، فالوزن الزائد يزيد من مستوى LDL الضار، فيما يقلل الخمول من مستوى HDL الحميد، وإنقاص الوزن عند الحاجة، وإجراء التمارين الرياضية يقلب هذا الأمر.
تنويع الغذاء.. لمكافحة الكولسترول وضبط ضغط الدم
إن تنويع الغذاء بزيادة أنواع منه لمكافحة الكولسترول بطرق مختلفة، هي وسيلة أفضل من التركيز على نوع أو نوعين من الغذاء.
وقد اختبر هذا التوجه الدكتور ديفيد جنكنز من مستشفى سانت مايكل في تورنتو وزملاؤه، ففي سلسلة من الدراسات ظهر أن «مجموعة من الغذاء النباتي في غالبيته» أدت إلى خفض مستوى الكولسترول LDL، والشحوم الثلاثية، وضغط الدم المرتفع، بدرجة ملموسة.
وضمت هذه المجموعة المرغرين الغني بالستيرول النباتي، الشوفان، الشعير، نبات السيليوم، البامية، والباذنجان، الغنية كلها بالألياف الذائبة، وكذلك بروتين الصويا، وحبات كاملة من اللوز.
وقد أضيفت إلى هذه المجموعة الغذائية كميات كبيرة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وكذلك بروتينات نباتية في أغلبها.
ومن الطبيعي أن يكون التوجه لوضع نظام غذائي لخفض الكولسترول أصعب بكثير من تناول دواء من أدوية «ستاتين»، إلا أن طريقة «طبيعية» لخفض الكولسترول، ولدرء حدوث مشاكل في العضلات والأعراض الجانبية الأخرى التي تحدث لبعض الأشخاص الذين يتناولون أدوية «ستاتين».
كما أن عليك أن تتذكر أن الغذاء الغني بالكثير من الفواكه والخضروات والبقول والمكسرات مفيد للجسم أكثر من خفضه فقط للكولسترول الضار، إذ أنه يضبط ضغط الدم، ويساعد على الحفاظ على مرونة الشرايين، وهو جيد للعظام ولصحة الجهاز الهضمي، وللبصر والصحة النفسية.


منقوووول
المصدر : http://vb.3un.com/t4854.html

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الكرم
مشرف منتدى
مشرف منتدى
avatar

الجنس : ذكر
البلد البلد : فلسطين
عدد المساهمات : 271
نقاط : 512
تاريخ التسجيل : 02/11/2009


مُساهمةموضوع: رد: 11 نوعا من الغذاء .. يساعد على خفض الكوليسترول   الأربعاء ديسمبر 30, 2009 4:58 pm

مشكور كتير ع هل معلومات القيمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
bent-falastine
عضو متميز
عضو متميز
avatar

الجنس : انثى
البلد البلد : فلسطين
عدد المساهمات : 16
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 07/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: 11 نوعا من الغذاء .. يساعد على خفض الكوليسترول   السبت يناير 02, 2010 1:46 pm


موضوع مهم للحقيقة و احب اضيف التالي

1 - ماهو الكوليسترول

الكوليسترول هو مادة دهنية أو شحمية صفراء اللون موجودة بشكل طبيعي

في الدم مع مواد دهنية أخرى مثل الجليسريدات الثلاثية

( Triglycerides ) وغيرها وتسمى جميعها دهنيات الدم .

يأتي الكوليسترول للجسم من مصدرين ، المصدر الأول هو ذاتي من الجسم

نفسه حيث يصنّع عن طريق الكبد وبنسبة 80% من إجمالي الكوليسترول

في الجسم ويسمى كوليسترول الدم ، أما المصدر الثاني للكوليسترول فيأتي

عن طريق الأغذية التي نتناولها ومعظمها من مصادر حيوانية كاللحوم

الحمراء والبيض والزبدة والحليب كامل الدسم وغيرها ، حيث تحتوي

معظمها على نسبة عالية من الكوليسترول .



2 - ماهي أهمية الدهنيات لجسم الإنسان ؟
الدهنيات ضرورية جدا لحياة الانسان طالما كانت في معدلاتها الطبيعية . فالدهنيات تدخل في تكوين

جميع أغشية الخلايا في جسم الإنسان حيث تنظم دخول وخروج المواد المختلفة من وإلى الخلايا .

وتعمل الدهنيات كذلك على تزويد جسم الانسان بالأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات الذائبة

في الدهون مثل ( A,D,K,E ) ويعاني الجسم أمراضا خطيرة بدون هذه الفيتامينات .

وتعتبر الدهنيات مصدرا هاما من مصادر الطاقة اللازمة للإنسان حيث تتفوق في ذلك على البروتينات

والكربوهيدرات ، فالجرام الواحد من الدهون يعطي تسع سعرات حرارية مقابل أربعة سعرات لجرام

البروتين بينما يعطي الجرام الواحد من الكربوهيدرات 3.75 من السعرات الحرارية .

تشترك جميع الدهون في خاصية تركيبها الكيميائي حيث تتكون من ثلاثة أنواع من الأحماض الدهنية

بنسب مختلفة ، وهذه الأحماض الدهنية هي :

3 - الأحماض الدهنية المشبعة :

يتواجد هذا النوع من الأحماض الدهنية في الأغذية ذات المصدر الحيواني كاللحوم والحليب كامل الدسم

والزبدة وبصفة إستثنائية عن الزيوت النباتية يوجد هذا النوع من الأحماض في زيت جوز الهند وزيت النخيل .

ب - الأحماض الدهنية أحادية عدم التشبع :

يوجد هذا النوع من الأحماض الدهنية في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا وزيت اللوز وزيت

البندق والأفوكادو والفستق .

ج - الأحماض الدهنية متعددة عدم التشبع :

يوجد هذا النوع في بقية الزيوت النباتية غير المذكورة في النوعين السابقين أعلاه .

والكوليسترول يدخل في تكوين هرمونات الذكورة والأنوثة وعصارة المرارة . كما يدخل في تكوين الغلاف

العازل حول الأعصاب في الجسم وبدونه تعجز الأعصاب عن أداء وظيفتها على الوجه الأكمل



4- ماهي أنواع الكوليسترول ؟
هناك نوعان هامان :

الأول الكوليسترول منخفض الكثافة ( LDL-C ) ويسمى أيضا بالكوليسترول الضار نظرا لترسبه على جدران

الشرايين وتسببه بالتالي في مرض تصلب الشرايين والنوبات القلبية ( الجلطة ) .

وهذا النوع من الكوليسترول يشكل 65% من مجمل الكوليسترول في دم الإنسان ، وتعمل الأغذية المشبعة

على زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم .

أما النوع الثاني : وهو الكوليسترول عالي الكثافة ( HDL-C ) ويطلق عليه بالكوليسترول النافع أو المفيد

وذلك لأن ارتفاع نسبته في الدم تعمل على حماية القلب والشرايين من ترسب الكوليسترول الضار وبالتالي

يعمل على الوقاية من النوبات القلبية .

ويشكل هذا النوع يشكل 25% من مجمل الكوليسترول في الدم .



5 - كيف يقاس الكوليسترول في الدم ؟
يقاس الكوليسترول الكلي عن طريق تحليل الدم ويمكن إجراء هذا التحليل في أي وقت دون الحاجة للصيام

عن الأكل .

لكنه يفضل في الغالب معرفة نسبة الكوليسترول عالي الكثافة وكذلك نسبة الدهنيات الأخرى في الدم

( الجلسريدات الثلاثية TRIGLYCERIDES ) بالإضافة إلى نسبة الكوليسترول الكلي معا في

تحليل واحد ، ولذلك يستلزم الصيام من 12 - 14 ساعة قبل موعد إجراء التحليل عن طريق أخذ عينة

من الدم تؤخذ من أحد الأوردة في الجسم ويتم تحليلها في المختبر .

ويمكن حسابة الكوليسترول منخفض الكثافة ( LDL-C ) كالتالي :

نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة = نسبة الكوليسترول الكلي - ( نسبة الكوليسترول عالي الكثافة +

نسبة الجلسريدات الثلاثية/ 5 ).

LDL-C = TOTAL CHOLESTROL - (HDL-C + TRIGLYCERIDES/5

هذا ويوجد الآن أجهزة صغيرة متنقلة ومناسبة لإجراء المسح الميداني السريع لمعرفة معدل الكوليسترول

في الدم ، وذلك عن طريق أخذ نقطة دم واحدة فقط من طرف الإصبع وإعطاء النتيجة فورا .


- ماهي معدلات الكوليسترول في الدم؟

الكوليسترول الكلي في الدم ( ملليمول/لتر) :

أقل من 5.2 - - - - - - المعدل الطبيعي

من 5.3 - 6.4 - - - - - يجب أخذ الحذر ومراقبة غذاءك

أكثر من 6.5 - - - - - - المعدل المرتفع : تزداد المخاطر الصحية وخصوصا في وجود

عوامل أخرى كالتدخين ، وإرتفاع ضغط الدم ومرض السكر وغيرها .

الكوليسترول منخفض الكثافة أو الضار ( LDL-C)

المعدل الطبيعي هو : أقل من 3.5 ملليمول / لتر

الكوليسترول عالي الكثافة أو المفيد ( HDL-C )

المعدل الطبيعي هو : أكثر من 1.2 ملليمول / لتر


ملاحظة هامة :

في حالة قياس معدل الكوليسترول باستخدام النظام الامريكي ( Mg/DL ) يمكن عمل

ذلك بضرب الرقم المذكور أعلاه بالعامل 38.6

مثلا : المعدل الطبيعي يكون أقل من 5.2 * 38.6 = 200.7



6 - ماهو ضرر الكوليسترول المرتفع في الدم ؟
عندما ترتفع نسبة الكوليسترول في الدم ، فإنه يترسب على شكل حبيبات

دهنية دقيقة على جدران الشرايين من الداخل ، ويزداد ترسب الكوليسترول

سنة بعد سنة حيث تفقد جدران الشرايين خلالها خاصيتها المطاطية .

ويتحول الملمس الناعم لتلك الجدران والضروري لسريان الدم بسهولة إلى

خشونة نسبية ، وفي هذه الحالية يصعب على الشريان الاتساع أو الضيق

كاستجابة لاندفاع الدم أو نقصانه . ويطلق على ذلك مرض تصلب الشرايين

وتقل كمية الدم المندفعة داخل الشرايين كلما زاد تسرب الكوليسترول على

جدرانها ويتجلط الدم عند النقاط الأكثر ضيقا في الشريان حتى يحدث انسدادا

كاملا لذلك الشريان . ومرض تصلب الشرايين هذا قد يصيب جميع الشرايين

أو بعضها . فإن حدث ذلك في شرايين القلب التاجية ( التي تغذي عضلة القلب )

فإنها تتسبب في حدوث النوبة القلبية ( الجلطة ) ، ويساعد على ذلك التدخين ،

وارتفاع ضغط الدم ، ومرض السكر وعدم مزاولة الرياضة وغيرها .

ومن الجدير بالذكر بأن ترسب الكوليسترول بداخل الشرايين لا يحدث بسرعة

كم يعتقد البعض ، فقد أثبتت الدراسات بأن الترسب يبدأ بطيئا منذ سنين الصبا ،

ويزداد تدريجيا سنة بعد سنة مسببا التلف لجدران الشرايين .

ويحدث ذلك بلا أية أعراض تذكر حتى يصل التلف إلى مراحل متقدمة ينتج عنها

المضاعفات والتي من أهمها النوبة القلبية ( الجلطة ) .


7- متى يستلزم فحص الكوليسترول في الدم ؟
من الضروري معرفة معدل الكوليسترول في الدم عند البالغين كجزء من الفحص الطبي

الدوري . وينصح الاطباء المختصون بأمراض القلب كل من يتعدى 35 عاما من العمر

بالفحص الدوري والمتضمن فحص الكوليسترول مرة على الأقل كل عام . وقد يتطلب

الأمر زيادة عدد مرات الفحص سنويا في الأحوال التالية وحسب مايوصي به الطبيب

المعالج :

* إذا أظهر تحليل الدم مؤخرا ارتفاعا في نسبة الكوليسترول .

* في حالة وجود عوامل أخرى خطرة كالتدخين وضغط الدم المرتفع

والسمنة ومرض السكر . . . . ألخ .

* في حالة وجود مرض في القلب أو الشرايين عندك أو عند أحد أفراد العائلة .

أما الأطفال فلا داعي لإجراء تحليل الدم لمعرفة معدل الكوليسترول عندهم إلا إذا كان

العامل الوراثي موجودا في العائلة .

مايجب عليك عمله إذا كانت نسبة الكوليسترول عندك مرتفعة :

في حالة ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم قد يطلب منك الطبيب المعالج بأن تبدأ

نظاما غذائيا خاصا لتخفيض الكوليسترول المرتفع عندك في الدم . وقد يحولك الطبيب

إلى متخصص في علم التغذية لمساعدتك .


8 - ماهي الأطعمة التي ترفع نسبة الكوليسترول في الدم ؟
يوجد الكوليسترول في الاطعمة ذات المصادر الحيوانية كدهن اللحوم وصفار البيض

والحليب والزبدة والقيمر ( القشطة ) والكريمة وجميع الدهون الحيوانية .

وتعتبر الأعضاء الداخلية كالكبدة والمخ والقلب وكذلك الروبيان والقواقع البحرية

من المصادر الغنية بالكوليسترول وكلما زاد استهلاك الدهون الحيوانية زادت

نسبة الكوليسترول في الدم وبالتالي تزداد القابلية للإصابة بتصلب الشرايين

والنوبات القلبية ( الجلطة ) .

هذا ومن الجدير بالذكر بأن الكوليسترول غير موجود في الخضروات والفواكه

أو في الزيوت النباتية السائلة والحبوب .


9- كيف تخفض من نسبة الكوليسترول في دمك ؟
ينصح اختصاصيّو التغذية كل من يعاني من الارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم

باتباع القواعد الاساسية التالية :

1 - التقليل من تناول اللحوم الحمراء وتنظيفها من الدهون الظاهرة كلما أمكن .

وكذلك إزالة جلد الدجاج قبل الطبخ عند أكل لحومها نظرا لتواجد معظم الدهون

تحت الجلد .

2 - تجنب تناول الكبدة والمخ والقلب والكلاوي .

3 - التقليل من تناول البيض حيث يتركز الكوليسترول في صفار البيض فقط .

4 - الإكثار من تناول الأسماك لأن محتواها من زيت السمك يحمي القلب والشرايين

من الأمراض ، كذلك أن محتوى الأسماك من الدهون المشبعة هو قليل جدا مما

يجعل من تناول الأسماك عموما مفيد جدا للقلب والشرايين ، أما الروبيان وأم الروبيان

والرخويات مثل سرطان البحر وبلح البحر والتي تشير الدراسات الحديثة بأن تناولها

يعمل على زيادة نسبة الكوليسترول المفيد في الدم بمقدار أكبر من الكوليسترول الضار

فينصح بالاعتدال في تناولها للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول .

5 - الحرص على تناول الحليب خالي الدسم ومنتجات الألبان قليلة أو خالية الدسم

كالروب والجبنة وغيرها .

6 - عدم استخدام الزبدة والدهون الحيوانية في الطبخ والاستعاضة عنها بالزيوت

النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الذرة وزيت عباد الشمس وزيت الكانولا ..... الخ

وليكن استعمالك للزيوت قليلا بشكل عام لأنها برغم خلوها من الكوليسترول الا

انها أيضا دهون وتعمل على زيادة الوزن .

7 - أن كنت تعاني من زيادة الوزن فحاول تناول طعامك مشويا أو مسلوقا أو

مطهيا على البخار ، وذلك لتخفيض السعرات الحرارية التي تتناولها لأن الأصناف

المقلية تحتوي على سعرات حرارية كبيرة نتيجة للدهون ( الزيوت ) المستخدمة

في إعدادها .

8 - تجنب الطعام المصنع والوجبات السريعة لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون .

9 - أكثر من تناول الفواكة والخضروات الطازجة والخبز الأسمر والحبوب والبقول .

10 - مارس الرياضة بانتظام فهي ليست فقط تساعد على تخفيض نسبة الكوليسترول

في الدم بل لها أيضا فوائد كبيرة على جسم الإنسان حيث تشير الأبحاث في هذا المجال

بأن الرياضة المنتظمة تحمي الجسم من النوبات القلبية .

والرياضة المناسبة لك شخص تعتمد على العمر واللياقة البدنية والحالة الصحية ويختلف

ذلك من إنسان لآخر .


انتهى



المصدر : جمعية القلب الكويتية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الكرم
مشرف منتدى
مشرف منتدى
avatar

الجنس : ذكر
البلد البلد : فلسطين
عدد المساهمات : 271
نقاط : 512
تاريخ التسجيل : 02/11/2009


مُساهمةموضوع: رد: 11 نوعا من الغذاء .. يساعد على خفض الكوليسترول   الثلاثاء فبراير 02, 2010 3:31 pm

تعقيب رائع جدا من بنت فلسطين مشكورة كتير

_________________




الأصدقاء ثلاث طبقات
طبقة كالغداء لا نستغني عنه
وطبقة كالدواء لا نحتاج إليه إلاأحيانا
وطبقة كالداء لا نحتاج إليه أبدا


أبو الكرم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
11 نوعا من الغذاء .. يساعد على خفض الكوليسترول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فلسطيني و أفتخر :: منتدى المنوعات :: منتدى الطب و الصحة-
انتقل الى: